الساعات الرقمية القابلة للارتداء

نقلة كبيرة في مجال الاجهزة الرياضية وعقبات تواجه الساعات الذكية

تاريخ الإضافة نوفمبر 1st, 2015
تحميل الآن
وصف نقلة كبيرة في مجال الاجهزة الرياضية وعقبات تواجه الساعات الذكية

بعض العقبات امام انتشار الساعات الذكية:

الساعات الرقمية القابلة للارتداء

اشارت بعض الدراسات التي قامت بنشرها شركة Kantar Worldpanel ComTech للابحاث ان 41% من الناس عامة لن يقوموا بشراء ساعة ذكية او ما يسمى بسوار لياقة بدنية خلال العام المقبل وذلك لعدة اسباب مختلفة كانت قد ذكرتها الشركة التي قد سلف ذكرها في التقرير الذي قامت بتقديمه كما اشارت الدراسات الى المستقبل الباهر الذي ينتظر تلك التقنيات القابلة للارتداء ما اذا تم ازاحة تلك العقبات.

 عقبات تواجه انتشار التقنيات  القابلة للارتداء:

الساعات الرقمية القابلة للارتداء
  1. اول عقبة تواجه ازدهار التقنيات القابلة للارتداء هي الكلفة العالية لتلك الاجهزة فانا على سبيل المثال كمستخدم اذا قمت بشراء هاتف ذكي ساستفيد مما قمت بدفعه كاملا اما عند شرائي لساعة ذكية قابلة للارتداء مثلا فساضطر لدفع ثمنها مع هامش اقل للاستفادة منها.
  2. السبب الثاني وهو سبب قوي فعلا بالنسبة لي انا فحوالي 31% من المشاركين في التقرير لا يرتدون ساعات من الاساس بغض النظر عن كونها ذكية او لا وانهم في غنى عنها وهذا بسبب الهاتف الذكي الذي اغناهم عن استخدام العديد من الاشياء مثل النوتة او التقويم او الكاميرا الرقمية او حتى البومات الصور الفتوغرافية القديمة تلك ،وبالطبع اغناهم عن ارتداء ساعة المعصم وهو سبب قوي جدا بل وكفيل بقتل فكرة مشروع الساعات التقنية القابلة للارتداء من الاساس فاغلب المستخدمين الان وانا منهم ليسوا بحاجة الى جهاز ذكي اخر ليقوم بجزء من الجهاز الذكي الاساسي الخاص بهم وانه سيكون ذو تكلفة اضافية بدون داعي.
  3. اذا تحدثنا عن وجود سبب ثالث فسوف يكون عن الضعف التسويقي الكبير لتلك الاجهزة الذكية فحوالي 22% من المشاركين في الاستبيان الذي قدمته شركة Kantar Worldpanel ComTech لا يرون اية فائدة من امتلاك ساعة ذكية او ما الفائدة التي ستعود عليهم اساسا من استخدامها او ما الذي ستقدمه لهم من خدمات لن تتوافر لهم بواسطة اجهزتهم الاصلية وهذا ان دل على شيء سيدل على الضعف التسويقي العالي من مصنعي هذه الاجهزة وعدم قدرتهم على اغراء المستخدم لشراء منتجاتهم.
  4. وبرغم الضعف التسويقي الواضح الا انه من الغريب بمكان ان حوالي 52% من المشاركين في الاستبيان كانت لديه القدرة على التعرف على ماهية الجهاز الذي امامهم وفيما يستخدم وانه ببساطة عبارة عن جهاز يشبه ساعة المعصم وتمكنهم من تشغيل بعض التطبيقات ومع ذلك فالقيمة الشرائية لتلك الاجهزة الذكية ضعيفة للغاية.

و على ما يبدو وجود عوائق خطيرة و التي لن تسمح بانتشار تلك الاجهزة فمثلا كان المحللون قد اشاروا ان 3% فقط من سكان الولايات المتحدة الامريكية يقومون باستخدام تلك النوعية من الاجهزة الذكية على الرغم من تزايد عدد مصنعيها.

اذا حاولت بعض تلك الشركات او المنتجين لهذه النوعية من الاجهزة سيكون من السهولة بمكان التغلب على عقبة السعر المبالغ فيه على سبيل المثال ولكن ايضا سيكون من الصعوبة بمكان التغلب على عقبة كتلك التي تفيد بعدم استخدام ساعات المعصم العادية من قبل مستخدمي الاجهزة الرقمية من الاساس.

اقرأ المزيد
تقييم: نقلة كبيرة في مجال الاجهزة الرياضية وعقبات تواجه الساعات الذكية
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

ضع تعليق للتحميل بأقصى سرعة

ذات صلة - نقلة كبيرة في مجال الاجهزة الرياضية وعقبات تواجه الساعات الذكية
التعليق على نقلة كبيرة في مجال الاجهزة الرياضية وعقبات تواجه الساعات الذكية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *